بدأت جامعة المغتربين مسيرتها في العام 2010م بمبادرة من بعض السودانيين في بلدان المهجر للمساهمة في توسيع قاعدة التعليم العالي وتطويرها كجامعة لجميع أبناء الوطن بالداخل والخارج تحت شعار "خصوصية الأسم عمومية القبول". وتعد جامعة المغتربين من أنجح المشروعات الاستثمارية للسودانيين العاملين بالخارج، وهي عبارة عن شراكة ذكية بين المغتربين والقطاعين العام والخاص. وتسعى الجامعة لتكون مركزاً للتميز ومحوراً لإدارة التغيير نحو الأفضل، والسعي نحو سودان متقدم ينطلق إلى آفاق النهضة والتطور والتخطيط الإستراتيجي السليم. وتتلخص رسالة الجامعة في توفير فرص إضافية للتعليم الجامعي وتقديم برامج دراسية، وطرق تدريس، وخدمات تعليمية متقدمة ومتطورة ومميزة، و المساهمة في خدمة المجتمع وتنميته وتطويره، و تأصيل وترسيخ القيم الانسانية الفاضلة ونشرها، و دعم البحث العلمي، والعمل على توطين التقنيات الحديثة والاستفادة من خبرات المغتربين التي اكتسوبها بالخارج.


وتضم الجامعة سبع كليات على مستوى البكالريوس، بالإضافة إلى كلية الدراسات العليا والبحث العلمي، والكلية الإعدادية ومركز خدمة المجتمع وتقنية المعلومات، ومركزاً للجودة ومعهد لدراسات الهجرة واللجوء والتنمية. وتحتضن الجامعة نحو خمسة الآلاف طالب وطالبة وتضم عدداً مقدراً من الطلاب الأجانب من مختلف الدول العربية والإفريقية. وتعتز جامعة المغتربين بأنها إحدى الجامعات الحديثة التي تهتم بخدمة المجتمع وتنميته، وخاصة المجتمعات الريفية وفق منهجية التعليم المعتمد على حل المشكلات من السنة الأولى، وينتهي البرنامج الدراسي بمقرر الإقامة الريفية وتنمية المجتمع فيما يخص الصحة والتوعية وإصحاح البيئة. وحرصاً من الجامعة على جودة التعليم وفقاً للمعايير العالمية التي يعد تطبيقها وقياسها من أهم المؤشرات لتقدم الأمم ونهضتها. وفي هذا الصدد تقدمت جامعة المغتربين بمبادرة قومية لإصلاح التعليم العام والعالي ليواكب التطور التقني والثورة المعرفية والمعلوماتية، وللتوافق مع مخرجات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس فيما يتعلق بتطوير التعليم. وتهدف المبادرة إلى صياغة رؤية وطنية للتعلم بشقيه العام والعالي، مع التركيز على اكتساب الطلاب للمعارف والمهارات للتعليم الذاتي واستخدام التقانة الحديثة والبحث العلمي والإنتاج المعرفي. كما هدفت المبادرة لتعزيز الاهتمام بالتعليم التقني والمهني والحرفي بما يدعم التنمية المستدامة.


وشرعت جامعة المغتربين في إجراءات التقويم والاعتماد الأكاديمي لأهميتها في قياس كفاءة الأداء وفاعلية المؤسسات التربوية ويتم ذلك تحت إشراف الهيئة القومية للتقويم والاعتماد بوزارة التعليم العالي، وقد شكلت الجامعة تسع لجان للاعتماد الأكاديمي بجانب الاعتماد المؤسسي. وقد أختيرت جامعة المغتربين ضمن ست عشرة جامعة تقدمت للمجلس الطبي لنيل الاعتماد الدولي لكلية الطب وفق المعايير العالمية.


كما شرعت الجامعة في إعداد لائحة الأستاذ المتميز، وهي درجة فخرية تمنح للأستاذ الدكتور الذي تقاعد عن العمل في قمة عطائه الأكاديمي والبحث العلمي وخدمة المجتمع ومساهماته ومبادراته التي أدت إلى تطوير الجامعة. كما تبنت الجامعة نظام عضو هيئة التدريس للاستفادة من الكفاءات المهاجرة، ويقدم هذا النظام كفاءات في مجال التدريس والبحث العلمي بتكلفة قليلة. وللجامعة اتفاقيات مع عدد من الوزارات والإدارات الحكومية والجامعات ومراكز البحوث وجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج والمنظمات المحلية والإقليمية والعالمية، لتعزيز العلاقات والتعاون وتبادل الخبرات في مجالات البحث العلمي، وتنفيذ البرامج والخطط والمشروعات المتعلقة بتنمية المجتمعات المحلية مع وزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الأعلى للطفولة والمنظمة الوطنية لقضايا الهجرة والاتحاد العالمي للمؤسسات العلمية ومركز جيل البحث العلمي بالجزائر وغيرها من المؤسسات العلمية والتربوية.


وللجامعة برنامج للتعليم الإلكتروني يشرف عليه مركز تقنية المعلومات والذي قد تأسس في بداية السنة الدراسية 2021-2022، كفكرة بعد جائحة كرونا والأوضاع الاقتصادية فقد اعتمدت إدارة الجامعة الخطة الإستراتيجية للتعليم الألكتروني والتي سيبدأ أنجازها بالتعاون المشترك بين مركز تقانة المعلومات بالجامعة مع جامعة eduversity المتخصصة في مجال منصات التعليم الالكتروني، بالتوافق مع عدد من العوامل الدافعة إلى ذلك، هو الحاجة الماسة لتطوير عملية التعليم والتعلم والاستفادة من تكنولوجيا التعليم و إيجاد بيئة دراسية مرنة وسهلة، وتركز على حاجات الدارسين بما يحقق أهداف وحدة النوعية والجودة بالمؤسسة. فتجسدت رؤيتها من أجل تحقيق الريادة في التعليم الالكتروني من حيث استعماله ونشره وانجاز ما يلزمه من دراسات إستراتيجية واستشارية، ومن أبحاث علمية ودراسات عملية، تشكل مستقبل التعليم والتعلم باستخدام أساليب إبداعية مبتكرة وحديثة. وكانت رسألتها الواعدة هي تطبيق التعليم الالكتروني لتحسين تجربة تعلم الطالب وتعزيز أداء الإدارة، ودعم عملية التعليم والتعلم. وانطلاقاً من المسؤولية المجتمعية لجامعة المغتربين، وإيماناً بأهمية ربط الجامعة بقضايا الوطن، فقد تأسس منتدى الفكر والسلام والتنمية عام 2016م بقرار من رئيس الجامعة للإشراف على نشاط ثقافي وطني بصورة تضمن جودة مخرجات اللقاءات العلمية لطرح القضايا الوطنية من سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية توطئة للخروج بتوصيات ومقترحات تسهم في تحقيق السلام والتنمية. وتلخصت رؤية المنتدى في أن يكون المنتدى ملتقى لأبناء السودان من أكاديميين ومفكرين ومثقفين وباحثين وسياسين. ويتميز موقع جامعة المغتربين بسهولة الدخول عليه والتواصل مع إدارات الجامعة وكلياتها وأقسامها. ويتضمن موقع الجامعة النظام الأكاديمي، والبوابة الإلكترونية، والبريد الإلكتروني، والنظام الأكاديمي وأخبار الجامعة وكلياتها وأقسامها، وأعضاء هيئة التدريس ونشاطهم العلمي، كما يتضمن أخبار الطلاب ونشاطاتهم الأكاديمية والفنية والرياضية وغيرها، وللطلاب تواصل مع قيادات الجامعة من خلال الموقع الإلكتروني. كما يخضع موقع الجامعة للتحديث والتجديد باستمرار من قبل المختصين بإدارة الموقع. وبالله التوفيق،،، الأستاذ الدكتور / عثمان الحسن محمد نور مدير الجامعة